منتديات قبائل ال عسكر الرسمية

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم
إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتديات ال عسكرالرسمية يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا ، أما إذا كنت أحد أعضاءنا الكرام فتفضل بتسجيل الدخول بالضغط هنا . لو رغبت بقراءة المواضيع و لإطلاع فقط فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

:الأســـــم
:كلمة السـر
تذكرنــي؟





:::بسم الله الرحمن الرحيم        اخواني الاعضاء      ننبهكم الى   ان تواجدكم     في اوقات      الفراغ     في     منتداكم     والمشاركه     لوبليسير    امر مستحب    ويعطي منتداكم    مكانه اقوى    من ماهو    عليه لذا    نامل   منكم     التكرم بما    طلبنا منكم   دون   ان تشقو على   انفسكم     باي   عمل فوق  طاقتكم       هذا  والله     يرعاكم     اخوكم المشرف    على  المنتدى/علي الشعلان     ::: 
عوذ بالله من الشيطان الرجيم {اَللَهُ لا إِلَهَ إلا هو اَلحي ُ القَيَوم لا تأخذه سِنَةٌ ولا نوْمٌ لَّهُ مَا فيِِ السَمَاوَاتِ وَمَا في اَلأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَينَ أَيدِيهِمْ ِوَمَا خَلْفَهم وَلا َيُحِيطُونَ بشَيءٍ مِنْ علمِهِ إِلاَ بِمَا شَآء وَسعَ كُرْسِيُّهُ السَمَاوَاتِ وَالأَرضِ وَلاَ يَؤُدُه حِفْظُهُمَا وَهُوَ العَليُّ العَظِيمُ}


    بابسط الحلول لعلاج الهموم

    شاطر
    avatar
    علي الشعلان
    مديرالمنتدى
    مديرالمنتدى

    الابراج : الدلو
    4 لكل مساهمه : 20131
    تاريخ التسجيل : 26/07/2010
    العمر : 41

    الورقه الشخصيه
    علي الشعلان:
    عبدالله الحابسي: علي الشعلان
    البيانات الشخصيه والمساهمات:
    6/6  (6/6)
    الشهرانيه:
    6/6  (6/6)

    defaultالاعضاء بابسط الحلول لعلاج الهموم

    مُساهمة من طرف علي الشعلان في 9/9/2011, 11:51


    بأبسط الحلول علاج الهموم
    بسم الله الرحمن الرحيم
    عــــــلاج الهمـــــــوم
    المقدمة
    استعراض شيء من أنواع العلاجات التي جاءت في هذه الشريعة
    أولاً : التسلّح بالإيمان المقرون بالعمل الصالح
    ثانياً : النظر فيما يحصل للمسلم من تكفير الذنوب وتمحيص القلب ورفع الدرجة ، إذا أصابته غموم الدنيا وهمومها
    ثالثاً : معرفة حقيقة الدنيا
    رابعاً : ابتغاء الأسوة بالرسل والصالحين واتخاذهم مثلاً وقدوة
    خامساً : أن يجعل العبد الآخرة همه
    سادساً : علاج مفيد ومدهش وهو ذكر الموت
    سابعاً : دعاء الله تعالى
    ثامناً : الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم
    تاسعاً : التوكل على الله عز وجل وتفويض الأمر إليه
    عاشراً : ومما يدفع الهم والقلق الحرص على ما ينفع واجتماع الفكر كله على الاهتمام بعمل اليوم الحاضر ، وقطعه عن الاهتمام في الوقت المستقبل ، وعن الحزن على الوقت الماضي
    الحادي عشر : ومن أكبر الأسباب لانشراح الصدر وطمأنينته الإكثار من ذكر الله
    الثاني عشر: اللجوء إلى الصلاة .
    الثالث عشر : ومما يفرج الهم أيضا الجهاد في سبيل الله
    الرابع عشر : التحدث بنعم الله الظاهرة والباطنة
    الخامس عشر : الانشغال بعمل من الأعمال أو علم من العلوم النافعة
    السادس عشر : النظر إلى الجوانب الإيجابية للأحداث التي يظهر منها بعض ما يُكره
    السابع عشر : معرفة القيمة الحقيقية للحياة وأنها قصيرة وأنّ الوقت أغلى من أن يذهب في الهمّ والغمّ
    الثامن عشر : ومن الأمور النافعة عدم السماح بتراكم الأعمال والواجبات
    التاسع عشر : التوقع المستمر والاستعداد النفسي لجميع الاحتمالات
    العشرين : ومن العلاجات أيضا الشكوى إلى أهل العلم والدين وطلب النصح والمشورة منهم
    الحادي والعشرون : أن يعلم المهموم والمغموم أن بعد العسر يسراً ، وأن بعد الضيق فرجاً
    الثاني والعشرون : ومن علاجات الهموم ما يكون بالأطعمة
    وقد لخص ابن القيم هذه الأدوية والعلاجات في خمسة عشر نوعاً من الدواء يذهب الله بها الهم والحزن وهي :
    تذكرة
    الحمد لله رب العالمين، الرحمن الرحيم، مالك يوم الدين ، أشهد أن لا إله إلا هو رب الأولين والآخرين وقيوم السماوات والأرضين ، والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين أشهد أنه رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه أجمعين، وعلى من سار على هديه واقتفى أثره إلى يوم الدين، وبعد..
    فإن من طبيعة الحياة الدنيا الهموم والغموم التي تصيب الإنسان فيها، فهي دار اللأواء والشدة والضنك، ولهذا كان مما تميزت الجنة به عن الدنيا أنه ليس فيها هم ولا غم " لا يمسهم فيها نصب وما هم منها بمخرجين" ، وأهلها لا تتكدر خواطرهم ولا بكلمة " لا يسمعون فيها لغوا ولا تأثيما إلا قيلا سلاما سلاماً " وطبيعة الحياة الدنيا المعاناة والمقاساة التي يواجهها الإنسان في ظروفه المختلفة وأحواله المتنوعة، كما دل عليه قول الحق تعالى : " لقد خلقنا الإنسان في كبد ". فهو حزين على ما مضى، مهموم بما يستقبل ، مغموم في الحال.
    والمكروه الوارد على القلب إن كان من أمر ماض أحدث الحزن، وإن كان من مستقبل أحدث الهم، وإن كان من أمر حاضر أحدث الغم.
    والقلوب تتفاوت في الهم والغمّ كثرة واستمراراً بحسب ما فيها من الإيمان أو الفسوق والعصيان فهي على قلبين : قلب هو عرش الرحمن ، ففيه النور والحياة والفرح والسرور والبهجة وذخائر الخير، وقلب هو عرش الشيطان فهناك الضيق والظلمة والموت والحزن والغم والهم . من فوائد ابن القيم.
    والناس يتفاوتون في الهموم بتفاوت بواعثهم وأحوالهم وما يحمله كل واحد منهم من المسئوليات.
    فمن الهموم هموم سامية ، ذات دلالات طيبة ، كهموم العالم في حلّ المعضلات التي يحتاج المسلمون فيها إلى جواب وخصوصا إذا استعصت المسألة واستغلقت ، وكذلك همّ إمام المسلمين بمشكلات رعيته وهذا مما أقلق العمرين وغيرهما فكان الأول يجهّز الجيش في الصلاة وهو معذور في ذلك ويحمل همّ الدواب أن تعثر بأرض العراق ، والثاني كان يعبّر عما يعانيه بقوله : إني أعالج أمرا لا يعين عليه إلا الله قد فني عليه الكبير وكبر عليه الصغير وفصح عليه الأعجمي وهاجر عليه الأعرابي حتى حسبوه دينا لا يرون الحقّ غيره.سيرة عمر بن عبد العزيز لابن عبد الحكم ص : 37

    وكلما كان القرار أكثر تعلقاً بمصير المسلمين كان الهمّ أعظم ولذلك لما أوكل إلى عبد الرحمن بن عوف اختيار خليفة المسلمين بعد عمر لم يكتحل بنوم ليشاور المسلمين حتى العجائز البخاري الفتح 7207.
    ومنالهموم الشريفة همّ الداعية في نشر الدين وحمل الرسالة والأخذ بيد المدعو إلى طريق الهداية، وهموم العابد في تصحيح عبادته في القصد والأداء، وهم المسلم بما يصيب إخوانه في أقطار الأرض..
    ومنالهموم ما يكون ناشئاً عن المعاصي ، كالهموم التي تصيب المذنب بعد ذنبه كما يحدث في هم من أصاب دماً حراماً، أو هم الزانية بحملها.
    ومن الغموم ما يكون بسبب ظلم الآخرين كظلم الأقرباء كما قال الشاعر :
    وظلم ذوى القربى أشد مضاضة على النفس من وقع الحسام المهند
    وكذلك الغموم الحاصلة بسبب مصائب الدنيا ، كالأمراض المزمنة والخطيرة ، وعقوق الأبناء وتسلط الزوجة، واعوجاج الزوج.
    ومنالهموم ما يكون بسبب الخوف من المستقبل وما يخبئه الزمان كهموم الأب بذريته من بعده وخاصة إذا كانوا ضعفاء وليس لديه مايخلف لهم
    ه لهم











         

                    كلنا   في خدمة قبائل ال عسكرونتشرف
                    في ذالك لايهمني مااسمع بل يهمني مااعمل
                 علمتني الحياة هاكذى وسابقى وفياً لمن حولي
                    ولقبيلتي ولقائدبلدي أيماناًمني بذالك ادارة المنتدى
                                               علي الشعلان



                     

      الوقت/التاريخ الآن هو 24/4/2018, 13:05