منتديات قبائل ال عسكر الرسمية

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم
إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتديات ال عسكرالرسمية يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا ، أما إذا كنت أحد أعضاءنا الكرام فتفضل بتسجيل الدخول بالضغط هنا . لو رغبت بقراءة المواضيع و لإطلاع فقط فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

:الأســـــم
:كلمة السـر
تذكرنــي؟





:::بسم الله الرحمن الرحيم        اخواني الاعضاء      ننبهكم الى   ان تواجدكم     في اوقات      الفراغ     في     منتداكم     والمشاركه     لوبليسير    امر مستحب    ويعطي منتداكم    مكانه اقوى    من ماهو    عليه لذا    نامل   منكم     التكرم بما    طلبنا منكم   دون   ان تشقو على   انفسكم     باي   عمل فوق  طاقتكم       هذا  والله     يرعاكم     اخوكم المشرف    على  المنتدى/علي الشعلان     ::: 
عوذ بالله من الشيطان الرجيم {اَللَهُ لا إِلَهَ إلا هو اَلحي ُ القَيَوم لا تأخذه سِنَةٌ ولا نوْمٌ لَّهُ مَا فيِِ السَمَاوَاتِ وَمَا في اَلأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَينَ أَيدِيهِمْ ِوَمَا خَلْفَهم وَلا َيُحِيطُونَ بشَيءٍ مِنْ علمِهِ إِلاَ بِمَا شَآء وَسعَ كُرْسِيُّهُ السَمَاوَاتِ وَالأَرضِ وَلاَ يَؤُدُه حِفْظُهُمَا وَهُوَ العَليُّ العَظِيمُ}


    أوردت وكالات الأنباء الأمريكية مؤخراً مع بداية العام

    شاطر
    avatar
    علي الشعلان
    مديرالمنتدى
    مديرالمنتدى

    الابراج : الدلو
    4 لكل مساهمه : 20040
    تاريخ التسجيل : 26/07/2010
    العمر : 40

    الورقه الشخصيه
    علي الشعلان:
    عبدالله الحابسي: علي الشعلان
    البيانات الشخصيه والمساهمات:
    6/6  (6/6)
    الشهرانيه:
    6/6  (6/6)

    defaultالاعضاء أوردت وكالات الأنباء الأمريكية مؤخراً مع بداية العام

    مُساهمة من طرف علي الشعلان في 1/3/2012, 09:43















    أوردت وكالات الأنباء الأمريكية مؤخراً مع بداية العام 2010 عن أن النجم "تي بكسيدس " T-Pyxidis مهيأ للتدمير الذاتي في إنفجار بالغ الضخامة يدعى "سوبر نوفا" ستبلغ قوته 20 مليار مليار "ميغاطن" من مادة تي ان تي شديدة الإنفجار !.وقد أضيف هذا الخبر إلى أخبار عدة سبقته بأن الأرض مهددة بالإنفجار مع إندفاع نيزك نحوها قد يعمد إلى تفجيرها بعد عقدين من الزمن ، تماماً كما أبيدت الديناصورات عندما اصطدم بها كوكب مشابه قبل عدة مليارت من السنين .





    لست أدري ماالهدف من بث الرعب في العالم بهذه المغالطات المتعمدة مع جهل الناس للعلوم الفضائية وحركة الكون والأجرام .ونظراً لتواتر هذه الأخبار المخادعة وتفاقمها التي قد تخفي وراءها أهدافاً غير معروفة كان لابد من التصحيح وبعض التوضيح للناس لبعث الإطمئنان .
    عن كيفية هلاك الديناصورات التي يتم الإستشهاد بزوالها في كل مرة يدعون أن كوكباً ما متجه نحو الأرض لتدميرها وهلاكها ، مع استحالة هذا الأمر وفقاً للتنظيم المعقد الذي يحيط بالأرض ويمنع إختراق أي جسم ضخم من تجاوز نظامها الدفاعي المحيط بها وفقاً لقانون الجاذبية المضادة الذي سبق وأن تحدثت عنه مرات عدة ، فالديناصورات لم تهلك بفعل ا‎صطدام نيزك بالأرض لأنها كانت منتشرة في معظم الكرة الأرضية ، في القطب الشمالي وكندا وأمريكا والصين وآسيا وأوروبا .. فكيف لنيزك أن يهلكها جميعاً في كل هذه المساحة الواسعة ؟
    الواقع إن ماأهلك الديناصورات وكل الحيوانات الأخرى جميعها بلا استثناء ، ماعدا البحرية منها ، هو دخول الكرة الأرضية في أتون سحابة من المادة السوداء لفترة من الوقت حجبت الأوكسجين عنها بما أهلك الزرع والنسل وبالتالي حيوانات الديناصور وكل الحيوانات الضخمة والصغيرة الأخرى لتعود الأرض إلى التفاعل مجدداً بالحياة مرة أخرى بعد بضعة مليارات من السنين وظهور الإنسان والحيوانات الحالية المعتدلة الحجم .

    والأرض وفقاً للمسيرة الكونية معرضة بعد بضعة مئات من السنين لأن تمر من جانبها سحابة سوداء ضخمة من المادة الداكنة تملؤها بالغبار الكثيف لأسابيع عدة بحيث يتعرض الناس إلى ضيق بالتنفس أشبه بالإختناق من مفاعيل أطراف هذه السحابة إلا أنها لن تودي بها نحو الهلاك لأنها لن تدخل في وسطها أبداً ، ولكن وإن هلكت بعض المخلوقات فإن الأرض ستظل سليمة مائة بالمائة .

    وبالعودة إلى خبر إنفجار "السوبرنوفاً" فإن هذا الحدث طبيعي ودائم الحدوث في الكون على فترات متفاوتة إنما بعيداً عن مجرتنا ، لأنه لايمكن أن يحدث إلا في الكون السحيق الذي لايزال في مرحلة التفاعل والنضوج والتوالد طالما أن الأرض لازالت ضمن نطاق التمدد للكون. وهذا التوالد لايمكن أن يتم إلا بترافق مع هذه الإنفجارت المشار إليها إلا أنه ليس لها من تأثيرات سلبية أو مميتة على الأرض.
    ومن هنا فلابد من شرح آلية إنفجار "السوبرنوفا" للإطمئنان ، وبالتالي طرح السؤال المفترض ماهو " السوبرنوفا" ؟ أو هذا البعبع الدائم لوكالات الفضاء الغربية ك "ناسا" وأمثالها .

    إن "سوبرنوفا" هو عبارة عن نجم ميت لايأخذ هذا الأسم إلا بعد تفاعله مع نجم أخر ولا يمكن أن نفهم كيفية تشكله إلا بعد فهم كيفية تشكل المجرات كالتالي:

    رغم تعدد أنواع المجرات فإننا سنحصر بحثنا في نوعين من أشكال المجرات المعروفة كمجرة درب اللبانة وأوندروميدا أو المجرات الحلزونية ، بحيث نزيل كل المفاهيم المغلوطة عن هذين الشكلين من حيث طريقة توالدهما وتطورهما . ولنأخذ مجرة درب اللبانة مثلاً ، فهي إحدى المجرات الضخمة الممتدة في الكون الفسيح وتضم المليارات من الكواكب والنجوم التي تنتمي إليها مجموعتنا الشمسية التي تضم الأرض التي نعيشها .

    أما كيف تكونت تلك المجرة شبه المستطيلة المترامية الأطراف – في واقع الأمر أن كل المجرات حلزونية بما فيه مجرتنا ولكنني أتجاوز ذلك لاستطالتها وبطء حركتها حيث أن ذراعها يدور مرة واحدة كل ربع مليار سنة - ،فلا شك أنها تكونت نتيجة الإنفجار العظيم كما يسلم بذلك الجميع ؛ ولكن الكيفية التفصيلية لم يتم التحدث عنها بما يجب كما سأوردها الآن ؛ وهو أن كل المجرات المتواجدة في الكون حولنا لم تتوالد أو تأخذ شكلها الحالي من تجمع الحجارالهائمة في الفضاء ومن النجوم والكواكب المتفجرة عند طرفي الكون بطريقة آلية فورية كما يعتقد البعض ، بل إن الأمر أكثر تعقيداُ من هذا التصور الخاطىء ، مع تعدد مراحله . فهذا المفهوم أضحى ساذجاً ، مع تطور الوسائل والإكتشافات العلمية المتطورة ، وغير مقبولاً لأنه لايتطابق مع الواقع ومفهوم التوسع الكوني وآلياته .

    فولادة المجرات تحدث نتيجة عملية كونية معقدة مرحلية متعاقبة ، تلعب دورا ًمهماً في الحفاظ على الكون واستمراره وتجدده ، تماماً كما تلعب الدورة الغذائية على الأرض ، مع تعدد مراحلها وعلاقتها بين النبات والإنسان والحيوان في المحافظة على تجدد الدورة الحياتية فيها.

    فالمجرات الهائلة كمجرتنا لايمكن أن تولد وتتكون إلا من خلال المادة الداكنة السوداء ، وهذه الطريقة في الولادة لابديل لها ؛ فهي تتم بتفاعل بقايا ثقب أسود ملتهب مع سحابة مادة سوداء ضخمة .
    لفهم ذلك فلابد من استعراض المراحل التي يمر بها الثقب الأسود ، ولادة ونهاية ، بإيجاز شديد .

    إن الثقب الأسود يتخلق على حافتي الكون من تجمع الغبار والحجارة المتفلتة عن الإنفجار الكبير لينغلق على نفسه عندما تتوازن عناصره وكثافته وتتفاعل بشكل ملائم لتوالد الكواكب والنجوم الذي يستغرق بين اربعة وخمسة مليار عام ، إلى أن تنكشف الغبار السوداء المعتمة ، بعد تآكلها مع اكتمال تفاعله ، عن كواكب ونجوم وشموس وأقمار بهية رائعة . عندها سيتخلف عنه بقايا من الحجارة والغبار والغازات المبعثرة التي سرعان ما ستتجمع وتتحد بنشاط كبير لتندفع فوراً مبتعدة في الكون بأشكال جديدة متعددة متنوعة بحيث إن غلبت عليها عناصر الهيدروجين ، فإنها سرعان ماستتكتل حول نفسها بشكل دائري ، بفعل جاذبيتها الضعيفة التي ستشتد مع التفاعل الذري لغاز الهيدروجين وتحوله الى هليوم وتشكيله نواة واسعة لدائرة نارية ملتهبة بلون أزرق يدل على فتوتها وحداثة عمرها ، مستديرة كالدولاب المضىء، لتدورحول نفسها في الفضاء مع فراغ نسبي في جوفها ، لإنعدام نواتها من وسطها ، لزمن مؤقت مع ضعف ذراتها.


    وهذا الشكل الغريب تأخذه في حال إن كانت الغازات والغبار التي تشكلت منها تزيد بضعفين على الأقل عن كميات الحجارة والصخور فيها ، أما إذا كانت كميات الحجارة والصخور تزيد عن كميات الغبار والغازات المختلفة داخلها ، فإنها ستتخذ فوراً شكل مجرة لولبية صغيرة .
    شكلها اللولبي هذا ،المفلطح أو المسطح عند القطبين ، سيأتى من امتلاكها نواة ضخمة من الهليوم وبالتالي حصولها على قوة جاذبية إيجابية سلبية مضادة ، متناسبة وحجمها، تبدأ بالدوران بعنف شديد حول نفسها لتعمل فوراً على اجتذاب الحجارة الكثيفة التي حولها بشكل مباشر .
    أما الحجارة والغبار البعيدة المتبقية عن الثقب الأسود ، فإنه مع ضعف ذراتها وخفتها وتدني كثافتها واختلاف بعدها ومسافاتها ، فإنها بانجذابها اليها وفق دوران نواة المجرة الجديدة ، ستضفي عليها هذا الشكل الحلزوني الرائع الجميل الواضح الخلاب لصغر حجمها ، لفترة لن تتعدى سوى بضعة مئات الملايين من السنين لتأخذ فيما بعد شكل المجرة العادية مع توسعها. وهكذا فإن الثقب الأسود عند نهاية عمره فإنه ، بما يخلفه ، يعود ليحيا بآليتين لاثالث لهما :

    أولهما ، المجرة الحلزونية الصغيرة التي ستساهم في تجدد الكون وتوالده كالأم بما تنجب من أطفال .
    وثانيهما ، هو المجرة ذات الشكل الدائري الملتهب الأزرق كما أسلفنا ، التى إن لم تٌواجه بجاذبية مضادة كافية حولها من النجوم والكواكب الأخرى تحجزها في مكانها ، فإنها ستتابع طريقها الى أن تلتقي بمادة سوداء ضخمة هائمة في الفضاء سرعان ما تنساب داخلها حيث ستتفاعل معها وتغير من طبيعتها من حال الى حال . إذ ما إن تصل الى وسطها حتى تشكل نواة ملتهبة عنيفة داخل المادة التي ستراوح مكانها ، لتأخذ أطرافها بالتخفف تدريجاً من كثافتها نظراً لأن نواتها المتقدة المستحدثة ستعمد حكماً ما أمكنها الى جذب الذرات المتباعدة ذات الألكترونات الأكثر عدداً وبالتالي الأكثر نشاطاً .

    وقد تستكمل المادة السوداء بحالتها الجديدة سيرها قبل اكتمال عملية التفاعل فيها لتستحوذ على إحدى النجوم القزمة البيضاء المنكمشة على نفسها لخمود ذراتها ،فتحييها مجدداً بفضل نواتها النشطة الجديدة ، بتفاعل وضغط شديد لايحتمل لذراتها المتعطشة للحياة يؤدي الى اتقادها ومن ثم انفجارها وانتشارها في أرجاء المادة السوداء المتكونة من كافة عناصر الطبيعة المعروفة ،محدثة كرات وكتل نارية، ذات جاذبية سلبية إيجابية ، بالمليارات داخلها .

    وعندها تتوقف المادة الداكنة السوداء عن السير وتثبت في موقعها لتصبح ثقباً أسوداً ضخماً سابحاً في الفضاء ، حيث تبدأ النجوم والكواكب والأقمار والشموس بالتشكل فيه مع اكتمال عناصرها وموادها التي تحتاجها لولادتها الى أن ينتهي بها الأمر، أي المادة السوداء ، لتصبح مجرة ضخمة كالتي نعرفها تزين السماء بالمصابيح الجميلة . وربما توالدت عنها ثقوب سوداء أخرى بما يتبقى منها من غازات وغبار وحجارة ،بعد اكتمال نضوجها ، لتبدأ دورة أخرى من تجدد الكون . وهكذا دواليك الى ماشاء الله مبدع الأكوان .

    وهكذا نجد أن انفجار "سوبر نوفا" بعد فهمنا لآلية توالد الكواكب والنجوم هو عملية كونية دائمة منذ أن خلق الكون ولا خوف من تأثيرات سلبية له على الأرض .
    التعليقات
    تسجيل الدخول لكتابة تعليق

    deef deef
    بلا عنوان
    هو دخول الكرة الأرضية في أتون سحابة من المادة السوداء لفترة من الوقت حجبت الأوكسجين عنها
    ==============
    الكلام كثير لكن من اين اتت السحابة السوداء فنحن نقرأ كثيرا عن هذه الامور ولم نسمع بالسحابة وهي كلام ليس له ما يثبته منطقيا فالسحب لها شروط لتكونها وليس بهذه البساطة ولماذا لم يذكرها العلماء فهل لديك تفسير؟

    تاريخ آخر تعديل: ١٦‏/٠١‏/٢٠١٠ ١١:١٣ صالإبلاغ عن التعليقات النابية
    0عرض/نشر الردود البالغ عددها (6) على هذا التعليق ▼
    كتابة مقالة
    تعيين لغة العرض:
    English - English
    Mohamed Souaissy
    تقييمك:

    لا يوجد تقييم
    مساهمة غير متاحة
    ترخيص 3.0 Creative Commons Attribution
    النُسخة:11
    النُسخ
    تمّ إدخال آخر تعديل: قبل 10 ساعة/ساعات.
    المراجعات
    كن أول من يراجع هذه المقالة
    كتب Mohamed Souaissy أيضًا
    طرابلس الفيحاء في الذاكرة/٢٤/كش الحمام
    طرابلس الفيحاء في الذاكرة /26/ألعاب الحارات
    الإقتصاد الصيني ، حاضر ومستقبل
    طرابلس الفيحاء في الذاكرة /٢١/اللباس أو الزي
    أهمية رفع الدعم عن القمح وإيجابياته
    (عدد المقالات والمجموعات: 136)
    البحث عن استخدامات هذه الصفحة ▼
    الأنشطة المتعلقة بهذه المقالة
    هذا الأسبوع:
    15زيارات الصفحة
    الإجماليات:
    407زيارات الصفحة
    7تعليقات
    خلاصة النشاط العام
    الإبلاغ عن المقالات غير الملائمة

    ==============================

    هذ الردود

    الأخ الكريم عبداللطيف
    تحية وبعد ،
    فأنه تكريم لي وفخر مشاركتك لأحد ى مقالتي لأنني من المعجبين بروحك واسلوبك الصريح في الكتابة دون مواربة كما وفي بعض تعليقاتك ، وإن طبعتها بعض الحدية أحياناً إلا أن اتسامها بالصراحة والصدق والمعاناة أحياناً أخرى هي تعبير صادق عن الواقع .
    لذا أرجو أن تأخذ توضيحى بالروية لأنه سيكون بالمختصر والموجز المفيد كما في معظم تعليقاتك .
    هناك ثلاث تعريفات وبالتالي أنواع ، للمادة المظلمة وهي :
    1- الثقوب السوداء : وقد تأتت عن التوسع الكوني بعد الإنفجار مباشرة وتضم الحجارة والغبار الكوني الناتج عنه. وهي موجودة عند حافة كتلة التوسع الكوني بالملايين لجذب ماينتج عنه من مخلفات مع دوام التفجر والإنفجار، لذا فإنها تتمتع بجاذبية مغناطيسية هائلة ، ومنها تتوالد الكواكب والنجوم والشموس .
    2- المادة الداكنة السوداء : وهي مادة خفيفية مقياساً مع الثقوب السوداء تسيح في الفضاء لانعدام جاذبيتها السلبية أو الإيجابية إلا بما يسمح لها بالتقاط الغبار الكوني ومن هنا كان لها شكل السحابة . وهذه المادة خطرة جداً ولولا أنه يتداخل بها بعض مخلفات الثقوب السوداء وتتفاعل بها لتحولها من مادة سوداء إلى ثقب أسود لهلك الكون بأجمعه .
    3- الفراغ الكوني المعتم : وقد اكتشف قبل عامين على بعد مليار سنة ضوئية بما أذهل العلماء الغربييين لأنه كاحائط المعتم لايعرفون ماخلفه لأنه لايمكن إختراقه بأي أشعة راديوية مهما بلغ صغرها . وهو كالبرزخ الذي يفصل بين السماء الحالية وبين شىء مجهول آخر غير معروف الذي قد يكون سماء أخرى .
    4- وهذه المواضيع كنت قد أفردت لها المقالات كل على حدة تسطيع الإطلاع عليها إن شئت للمزيد من الوضوح والفائدة.
    أشكرك على المداخلة وأرجو أن أكون قد وفيت ، مع تمنياتي لك بالتوفيق ودوام المشاركة.
    محمد السويسي

    الإبلاغ عن التعليقات النابية
    نشر التعليق Mohamed Souaissy، وأجري آخر تعديل عليه ١٢‏/٠١‏/٢٠١٠ ٨:١٢ ص
    من المتعارف عليه أن النتائج تستخلص بعد التجارب وما دام هذه هي الحقيقة فكيف نستنتج شياء لم يقع فكما نعرف أننا نستقبل إشارات لأحداث وقعت قبل ملايين السنوات الضوئية إذن لو كان هناك حدث وقع قبل دقيقة ضوئية فإن نسبة الخطأ ستكون 50% على اقل تقدير ومن هذا نستنج أن مرور السحابة إذا كان صحيحا فتقديره بالتوافق مع إنقراض الديناصورات سيكون من باب التخمين لا اكثر والعلماء والجيولوجيون وخبراء الآثار قاموا بتقدير عمر النيازك على اساس نظير الكربون14 وهو حساب دقته تصل الى 50سنة خطأ لكل 50ألف سنة وهذه نسبة في حدود المعقول منطقيا حيث يكون حدوث اصطدام النيزك متوافق مع وجود الديناصورات فهل نلغي الاقرب للصواب من اجل اثبات نظرية اخرى اما مسألة حدود الكون المظلم وانه لايمكن اختراقه فهناك جانب لم يتطرق له العلماء ليس جهلا به بل إخفاء لبعض الحقائق التي لايريدون أن يطلع عليها غيرهم وهو نوع من التحايل وتشتيت الإنتباه وما قد يخفى على البعض وهو أن الموجات الكهرومغناطيسية وجميع موجات الراديو عبارة عن مادة تنطلق بفعل فاعل وهو جهاز البث الموجي بإطوال مختلفة حسب الحاجة لكن يبقى امر آخر وهو قوة جهاز البث فمسألة أن موجات الراديو تنطلق ولا تتوقف صار مسألة قديمة لايعترف بها العلم الحديث فهي تتوقف إذا وصلت لمرحلة معينة من الإمتداد وتبداء تتضاغط على بعضها لتنتهي بجهاز البث الذي يصبح غير قادر على دفعها للخروج والنظريات القديمة ثبت عدم صحتها بالتجارب وما دامت في حدود المقبول فلن نلاحظ الفرق فمن سبقونا لم يأخذوا بالحسبان أن الموجات الراديوية هي عبارة عن مادة ولك تحياتي

    الإبلاغ عن التعليقات النابية
    نشر التعليق deef deef، وأجري آخر تعديل عليه ١٢‏/٠١‏/٢٠١٠ ١:٥١ م

    بعد التحية
    فأنا متفق معك تماماً في مسألة التقدير في العلوم الفضائية كما في مسائل علمية كثيرة .
    ولكن هناك أسباب ومعادلات
    لابد من نتائج لها تقوم على المنطق والإجتهاد
    حيث لايمكن إجراء الإختبار .
    مع وجود المسبارات والمراصد الفضائية والفلكية
    فقد تم التأكد من معظم المعلومات بشأن الفضاء الصور من مسبار هابل ومثيله .
    والإجتهاد هو في تحليل الصور وتدقيقها.
    وأعترف هنا مع متابعتي مايصدر عن العلماء في هذا الشأن ، خاصة موقع ناسا، فإنهم يخطئون كثيراً في تحليلاتهم لأنهم يعودون عنها بعد عامين أو ثلاث .
    لذا فإن وقوع الخطأ دائم الإحتمال وليس في ذلك من عيب إن لم يكون مقصوداً للتضليل أو الخداع .
    وقولك أن بعض التحليلات ليست سوى توقعات ، فأشاطرك الرأي لأنك محق في ذلك .
    ولكن هناك مسلمات وقد أوردت صورها فيما يعود للثقوب السوداء والمادة السوداء.
    ولقد سررت أنك على معرفة تامة بالموجات الراديوية وترتداتها
    . على مختلف موجاتها
    وبالتالي فإنك تدرك تماماً مامعنى عدم استجابة بعض الموجات عندما ترسل لحافة الكون
    عند المادة المعتمة التي تكلمنا عنها.
    أما بشأن الديناصورات فإنني لاألغي نظرية لأفتراض نظرية أخرى ، إلا أنني أرى أن نظريتي أقرب للعقل والمنطق وفقاً لمسيرة الفضاء .
    إلاأن الأمر يظل مجرد إفتراض .
    فالهل أعلم بما خلق
    وهو أعلم بالماضي والحاضر والمستقبل .
    ولكن الإجتهاد وفقاً للمعطيات يظل مطلوباً وإلا أضحى الأمر جموداً لامعنى له .
    أشكر مداخلتك لأنها تغني الموضوع لأهميتها.
    مع رؤجائي دوام المشاركة .
    مع تمنياتي لك بالتوفيق
    محمد السويسي

    الإبلاغ عن التعليقات النابية
    نشر التعليق Mohamed Souaissy، وأجري آخر تعديل عليه ١٣‏/٠١‏/٢٠١٠ ٦:٥٩ ص
    اخي معذرة لما سميته حدة بردودي على الآخرين ولكن انت تقيس على طباع المواطن اللبناني وسوف اوضح لك امرا يغيب عن الكثيرين فلبنان شعب يختلف عن بقية العرب لسبب وهو انهم ينتهجون اسلوب التجارة لكن ليس بطريقة البائع والمشتري بل بطريقة التجارة المتسامية والتي تعني البداية من المنتصف او الأعلى دون المرور بمراحل الإستجداء والإذلال والتملق بل بتجارة الجنتل مان والمجاملات المحسوبة بدقة متناهية والتي تتطلب الوفاء والمصداقية والوقوف الى جانب من تجمعهم معه مصلحة وتذكر الشريك السابق واستمرار التواصل معه والمبادرة لمد يد العون للشريك الحالي والسابق واقصد بالشريك الذي ترتبط معه بعلاقة تجارية وليس شرطا أن يكون شريك حقيقي لكنك ربما تعرف هذا المصطلح وانت تعيش بلبنان وقد لاتلاحظ هذا , لكن خذ ملاحظاتي : فمن يعيش في دول الخليج وخصوصا المواطن فهو يعرف جنسية صاحب السيارة التي امامه من شكل السيارة ولن اطيل فالبناني لم يسبق لي على مدى 40 سنة أن شاهدته يقود سيارة لاتقل مواصفاتها عن ما يمتلكه الطبقة المتوسطة ولم اشاهد لبناني عامل بناء ولا سائق شاحنة وهذه معلومة مجانية فهل تعتقد انني سأكون شخصا لبقا ولطيفا واتكلم بطريقة النبلاء فهذا امر غير وارد لإنني لا استطيع تصنع طباعا ليست من طباعي فهذا في نظري نفاق وخداع وغش فكوني ابقى على طباعي وما اعتدته افضل من أن اتصنع كذبا وزورا فحبل الكذب قصير وسرعان ما اظهر بمظهر مختلف

    الإبلاغ عن التعليقات النابية
    نشر التعليق deef deef، وأجري آخر تعديل عليه ١٥‏/٠١‏/٢٠١٠ ٨:٣٨ م
    أخي الكريم
    أنا لازلت من المعجبين لأسلوبك
    وردك هذا زاد من إعجابي لصراحتك الذي يدل على الصدق في نهجك وحياتك . وصدقاً لم أقصد الإساءة لأن حديتك هي نهج صادق يبدر عنك كرهاً في الشواذ وفي هذه الحالة فإن ردودك لمواضيع عدة طالعتها كانت في موقع الحق وإن كان البعض لايرى موجباً لها ، لنهجه في التروي والمسالمة وفق أسلوب حياته . فلا تتسرع وتفسر كلامي في غير موقعه وتعطيه معنى غير الذي أقصده . وأختصر لك وأقول وأنا أيضاً أطباعي من أطباعك في مواقف الحق ، هكذا كنت . ولكن مع تقدمي في العمر أتجاوز الأمر أحياناً في المسائل الثانوية . أما في المسائل الجدية فإن الأمر لايمكن أن يستقيم إلا وفق أسلوبك الضروري. أتمنى لو كان هناك الكثير من أمثالك في العالم العربي ، خاصة بين المسؤولين ، لكان الوضع أفضل من ذلك بكثير ، وإن كنت لاأعرفك عن قرب إلا أنك صاحب قلب كبير دون شك . أشكرك للتواصل وأشكرك على شهادتك باللبنانيين مع تمنياتي لك بالتوفيق والنجاح الدائمين .

    الإبلاغ عن التعليقات النابية
    نشر التعليق Mohamed Souaissy، وأجري آخر تعديل عليه ١٥‏/٠١‏/٢٠١٠ ١٠:٢١ م
    اخي محمد انا اعرف انك لاتقصد الإسأة طبعا لكنك تندهش لجلافة بعض الأشخاص رغم تميزهم بالواقعية في تعاملهم وردي عليك لتكون في الصورة لطباع العرب المتباينة جدا فنحن الخليجيون ربما اقل حدة من الليبيون والجزائريون لكن الحدة لاتعني مجانبة الحق وانت تعلم ذلك انما مجرد طباع اكتسبت من قساوة البيئة فهل تفاح لبنان يقارن بحنظل الصحراء الكبرى إذن كل إناء بما فيه ينضح ففي جعبتك تفاح وفي جعبتي حنظل فهل ترى ان لجنة التحكيم ستلتفت لصاحب الحنظل فهم سيتقبلونك ويطويني النسيان





















         

                    كلنا   في خدمة قبائل ال عسكرونتشرف
                    في ذالك لايهمني مااسمع بل يهمني مااعمل
                 علمتني الحياة هاكذى وسابقى وفياً لمن حولي
                    ولقبيلتي ولقائدبلدي أيماناًمني بذالك ادارة المنتدى
                                               علي الشعلان



                     
    avatar
    من هنا .. أنا!
    عضوفعال

    4 لكل مساهمه : 2301
    تاريخ التسجيل : 12/02/2012

    defaultالاعضاء رد: أوردت وكالات الأنباء الأمريكية مؤخراً مع بداية العام

    مُساهمة من طرف من هنا .. أنا! في 1/3/2012, 21:44

    موضوع غير مفيد !!!! لماذا؟

    لأنه تكلم في علم لا يمكن معرفته إلا عن طريق الوحي فقط ، فهو المصدر الوحيد للعالم الغيبي أو مايسمى عليماً بعالم المتفايزقاء (ماوراء الطبيعة) والسلام.

      الوقت/التاريخ الآن هو 23/1/2018, 21:58