منتديات قبائل ال عسكر الرسمية

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم
إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتديات ال عسكرالرسمية يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا ، أما إذا كنت أحد أعضاءنا الكرام فتفضل بتسجيل الدخول بالضغط هنا . لو رغبت بقراءة المواضيع و لإطلاع فقط فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

:الأســـــم
:كلمة السـر
تذكرنــي؟





:::بسم الله الرحمن الرحيم        اخواني الاعضاء      ننبهكم الى   ان تواجدكم     في اوقات      الفراغ     في     منتداكم     والمشاركه     لوبليسير    امر مستحب    ويعطي منتداكم    مكانه اقوى    من ماهو    عليه لذا    نامل   منكم     التكرم بما    طلبنا منكم   دون   ان تشقو على   انفسكم     باي   عمل فوق  طاقتكم       هذا  والله     يرعاكم     اخوكم المشرف    على  المنتدى/علي الشعلان     ::: 
عوذ بالله من الشيطان الرجيم {اَللَهُ لا إِلَهَ إلا هو اَلحي ُ القَيَوم لا تأخذه سِنَةٌ ولا نوْمٌ لَّهُ مَا فيِِ السَمَاوَاتِ وَمَا في اَلأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَينَ أَيدِيهِمْ ِوَمَا خَلْفَهم وَلا َيُحِيطُونَ بشَيءٍ مِنْ علمِهِ إِلاَ بِمَا شَآء وَسعَ كُرْسِيُّهُ السَمَاوَاتِ وَالأَرضِ وَلاَ يَؤُدُه حِفْظُهُمَا وَهُوَ العَليُّ العَظِيمُ}


    ليس النجاح كل شيء !!

    شاطر
    avatar
    من هنا .. أنا!
    عضوفعال

    4 لكل مساهمه : 2392
    تاريخ التسجيل : 12/02/2012

    defaultالاعضاء ليس النجاح كل شيء !!

    مُساهمة من طرف من هنا .. أنا! في 6/6/2012, 16:49

    ليس النجاح كل شيء !!
    أخي :

    أن من أدبيات النهضة الحديثة ما هو من قبيل أن يكون الإنسان منصرفاً إلى الاهتمام والاشتغال بالعمل والإنجاز والنجاح ، متناسياً أو ناسياً أو مهملاً ما هو من قبيل العمل أو التأمل من أجل مبدأ العيش لله الذي هو يمثل السعادة للذات الإنسانية.

    بل أضحى تمجيد الاهتمام بالعمل المنتج ، هو الأصل مهما كان بعيداً عن أي : مقصد روحي أو ديني أو خُلقي ، وسبب ذلك أن الحضارة المادية قد بشرت بأن من يمتلك المال والجاه والشهرة أو المعرفة فإنه قد اغتنى بنعيم الفردوس عن النعيم الموعود في الآخرة!!.

    مع أنه لو تأمل الإنسان قليلاً لعلم أن التقدم المعرفي المادي من غير ارتباطه بالدين الحق والأخلاق السامية أنه لا يستطيع تحقيق كل أبعاد الجوهر الإنساني ولا تطلعات النفس البشرية ، بل يفرغ الحياة البشرية من الدلالات والمعاني الداخلية ، ويؤهلها لقبول كل شيء غير إنساني وغير أخلاقي.

    فالإنسان الذي يعمل من غير ربط ذلك بمصيره الحقيقي ، يكون قلقاً تجاه الوضعية التي سيصير إليها بعد الموت.

    أما الإنسان الذي يربط عمله ونجاحاته وإنجازاته بمقاييس الآخرة ، هو من يستطيع التعامل مع مفردات الوجود لأنه علم أن هذه الموجودات هي مخلوقات لله تعالى مثله ، وهي تسبح مثله لله جل وعلا ، فيتعامل معها وفق ما سنه الله تعالى.

    ولكم التحية...
    من هنا .. أنا!

      الوقت/التاريخ الآن هو 24/4/2018, 13:06